قصص سكس نيك بنت خالتى الصاروخ فى طيزها الكبيرة وهى هايجة

0 views
0%

قصص سكس نيك بنت خالتى الصاروخ فى طيزها الكبيرة وهى هايجة

قصص سكس نيك بنت خالتى الصاروخ فى طيزها الكبيرة وهى هايجة اسخن قصص سكس مصرية هايجة مع ابن خاتلتها وهى فى الشقة لوحدهم والشاب عرف يلعب عليها ويحك زبه فى طيزها وهى مراهقة وسخنة قصص سكس عربى نيك بنت خالتى وهى لبسه الكلوت وبتصرخ من الزب قصص سكس عرب نار

قصص سكس
قصص سكس

السلام عليكم هذي اول قصة لي في المنتدي أتمنى أن تنال إعجابكم
اسمي رواد وابلغ من العمر 20عاما لون بشرتي بيضاء مائله الى السمرة ولدي عيون عسليه وبدأت حياة مع الجنس منذ سنة بعد ان دخلت موقع لقصص سكس المحارم قرأت القصة واثارتني كثيرة وأصبحت لا اكل ولا امل من القصص حتى في يوم من الأيام ذهبت إلى بيت خالتي وكانت تعيش مع ابنتيها سارة وعمرها بنفس عمري وهي طويله وبيضاء ووجهها مستدير ولديها خدود وردية وجسمها نحيف بعض الشيئ لديها طيز متوسطة الحجم ومستديرة بشكل يجعل اردافها تهتز حين تمشي وصدر صغير مثل تفاحتين اما اختها شيماء عمرها الان 17 وكانت بنفس جمال اختها بوجهها الابيض وعيناها العسليتن وضحكتها الطفوليه وجسمها كان كجسم ممثلات البورن اذ هي ليس بالطويلة ولا القصيرة ولكنها بين ذلك وصدرها اكبر من اختها وطيزها مثل طيز سما المصري رغم انها صغيرة وكنت احبهما كثيرا ولم أفكر فيهما جنسيا الي ان جاء ذلك اليوم الذي ذهبت به إليهم وطبعاً كنت المسؤل عنهم بحجه أن جوز خالتي متوفي وليس لها اولاد ذكور وحين طرقت الباب فتحت لي شيماء
وقلت: مرحبا
وقالت اهلن وسهلا نورت اتفضل
وتحدث معها قليلا ولاحظت هدوء كبير في المنزل فسئلتها عن خالتي حفيضه و هذا اسمها فقالت انها ذهبت إلى السوق وسئلتها عن سارة فقالت انها ذهبت لتأخذ دروس خاصه فقلت اذا ما في حد هنا حروح واجي بالليل فقمت وأردت النهوض فمسكتني وقالت ع فين انتا لسا جاي خلينا نضيفك الأول وضحكت وتحججت انا لدي عمل وبعد إصرار منها بقيت وذهبت الي المطبخ لكي تعد العصير وكان باب المطبخ يشرف ع الصالون واعطتني ظهرها وهنا أجبرت ع النظر إليها وكان ترتدي استرتش اسود ضيق وبدأت تهتز امامي وهنا لعب الشيطان في تفكيري وأصبح أنظر إليها بتمعن وحين عرفت اني مركز ع طيزها أصبحت تغني وتضحك تارة وتنظر الي تارة اخرى حين اتت بالعصير كان زبي في قمة انتصابة وجلست بجانبي واعطتني العصير وقالت تفضل يا رودي واخذته منها وابتسمت لها وبدأت تتكلم معي وتغنج وتتمايل وكنت مثارا جدا وقررت أن انيكها وجائتني فكرة فسكبت باقي العصير ع مكان زبي فبان زبي منتصبا و نظرت إلى زبي واطالت النظر إليه وقلت لها هاتي منشف بسرعة فقامت مرتبكة واحضرت المنشفة فمسحت مكان زبي ولكنه لم يجف
وقلت : انا لها لا يمكنني الخروج هكذا
شيماء :اخلعة وسبني اغسلة الك
انا :ولو اجت خالتي وشافتني بدون ملابس حاقول ايه وضحكت
شيماء :عادي حاقولها اللي حصل
انا :مهو باين من مكان البقعة ان حصل حاجه
شيماء :خلاص يا ولا بلاش قلة ادب (وهي مبتسمة وتضحك)
فذهبت للغرفة وخلعت ملابسي وبدأت بالغسل ووضعت الفوطة وذهبت الى الحمام لاجدها جالسة تغسل ورافعة سروالها الي أسفل الركبة بقليل وكان ملتصقا بها وبان انها لا ترتدي كلوت وهنا تنحت فيها غصب عني فرأتني وضحكت
وقالت :بتبص على ايه
انا :اول مرة اعرف انك حلوة اوي
شيماء: بجد وانا حلوة ازاي
انا :ليكي رجلين يجنن
شيماء: ضحكت بحياء وخجل اول مرة تقولي الكلام ده
انا: وفي غيرة لو تحبي تسمعي (وان اقول هذا الكلام وهي قد قامت)
شيماء: انا خلصت تعال نقعد شويه (وذهبنا إلى الصالون وجلسنا)
انا :هوا انتي ليه مخبيه الجمال ده كله
شيماء: الجمال موجود بس محتاج شخص يشوف
انا :بس المرة دي احس بمشاعر نحوك
شيماء: بجد (وهي مبتسمة وفرحة )انت تحس بي لو تعرف انا من زمان وانا بفكر فيك
انا قربت منها وقلت ) ليش ما قلتي من الاول
شيماء :انا حاولت بس انت مش متجاوب انا انا لاحظت اليوم انك فرحانه وتضحكي كتير شيماء لاني شفتك وانت تبصلي وفرحت انك شعرت بي انا قربت منها وقلتلها ودلوقتي بدي احسسك بالي جواييا ممكن شيماء: عرفت ما كنت اقصده ( فقبلتني وذهبت إلى المطبخ ولحقتهاهناك ووجدتها تغسل الأطباق فذهبت خلفها ) انا بدي اعترفلك بحاجه شيماء شو هي انا بحبك وادرتها نحوي وقبلتها فلم تمانع وانلهت عليه بالقبل وكنت اول مرة اجرب فيها التقبيل لكن اسمع عنه ولكن التجربة لها شكل ثاني وبعد قليل بدأت تتجاوب معي وأصبحت تقول لي احبك موت… احبك ي رودي ….حبيبي يابن خالتوو…..واحيانا تغنج اهه أوووف مش قادرة وانا مستمر في تقبيل ومص شفتيها ونزلت ع صدرها وحين كشفت عليه ذهلت من جماله أصابتني حاله من الهياج فبدأت أمص في حلمتيها الورديتين وافعص صدرها ونزلت ع كسها وكان به القليل من الشعر ونزلت امصه بقوة وهي لا تكف عن الانين ااخ…. اووف ….خلاص مش قادرة… ااااهه ونزعت الفوطه ووضعت زبي ع شفرات كسها واخذت امشي زبي عليها وضغطت على زنبورها وهنا صرخت اههههههه وبدأت ترتعش فكادت تقع فحملتها الي السرير ووضعت زبي من جديد ع شفرات كسها وهي مستلقيه على ظهرها فقالت بصوت مبحوح انا لسه عذرى وقلبتها ع بطنها واخذت أمص فتحته طيزها ووضعت اصبعي بداخلها فقالت ايييي طلعه يوجعني اوي فلم أرد عليها بل ازدت هياجا وأدخلت اصبعين حتى توسعت فتحته طيزها ووضعت رأس زبي عليها وادخلته مع القليل من الأصوات التي تصدرها من الانين ولأنني اول مرة انيك بمجرد ان دخل الرأس ادخلت زبي كاملا فصرخت صرخة مدويه اااااااهههههه لاءلاء طلعة حموت مش مستحملة ابقيته بداخلها وهي تتاوة اههه ااااااه حلوة يا رودي وينك من زمان اههه وبدأت احركه ويبدوا انها اعتادت عليه فأصبحت ادخل واخرج هي تتفوه بعبارات لا اعرفها وقالت انا تعبت منك وهنا أسرعت من النيك فأصبحت كالمجنونه تصرخ براحه مش قادرة خليه مطلعوش من جوايا ده حلو اوي اسرع حبيبي بسرعه خلاص حموت الى ان قاربت ع القذف قلت رح اجيب فقالت جوووه جوووه ارجوك بسرعة فانفجر شلال داخلها وأصبح توحوح ااااااه اوووووه جميل اووي اااححح الي هدأت اخرجت زبي من داخلها ونظرت إلى طيزها وكانت مغريه جدا لكني اكتفيت منها وجلست بجانبها اقبلها وقلت لها :احبك يا شوشو فنظرت إلى وكانت تريد ان تبكي وقالت :اللي عملناه غلط ومش لازم يحصل وبدأت تعيط
وانا :أخدتها بالحضن وقلتها الي عملناه مش غلط الغلط لاني بحبك وانتي بتحبيني
فقالت: انت بتحبني بجد
انا :اكيد بحبك ومش حاستغنى عنك مهما حصل فقالت :يعني حاتتجوزني ومش تسبني كده
انا: اكيد انتي كل حياتي من دلوقتي
ومن يومها انا انيكها مرتين في الاسبوع إلى وقتنا هذا

اتمنى ان تنال القص إعجابكم لا أدري هل هي طويلة ام قصيرة واتمنى بعض النصائح منكم

Date: سبتمبر 10, 2019

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *